KM
news

مصادر دبلوماسية غربية وعربية تؤكد: المال قادم الى لبنان

خبرٌ سار، بعد إرتطامنا الكبيرفي قعر جهنم، الإشارة قد أُعطيت لجعل اللبنانيين يلتقطون أنفاسهم مجددًا. فبعد السماح لحكومة الرئيس نجيب ميقاتي أن تبصر النور، الأوامر قد اتت من الخارج لبدء عملية نهوض لبنان من القعر حتى لو لبضعة سنتيمترات!

في هذا السياق، نقل الكاتب والصحافي قاسم قصير عبر “سبوت شوت” عن مصادر دبلوماسية غربية وعربية إستعداد تلك الجهات “لدعم حكومة الرئيس نجيب ميقاتي في الملفات الصعبة التي يمر بها لبنان سواءً الملف الإجتماعي أو المالي والإقتصادي أو بخصوص الكهرباء”.

وأشار قاسم قصير عبر “سبوت شوت” الى أن “مصادر دبلوماسية لبنانية ناشطة في اوروبا أبلغته استعداد اكثر من جهة دولية لدعم حكومة ميقاتي”، لافتًا الى أنه “بمجرد ان تقدم الحكومة اللبنانية خطط اصلاحية سيكون هنالك دعم مباشر مالي للبنان، هذا بالإضافة الى تحريك ملفات تم إعدادها من قبل مثل ملف مؤتمر سيدر”.

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا