KM
news

عناوين الصحف اللبنانية اليوم ١١ ايلول ٢٠٢١

صحيفة الأخبار

ـ حرب العشرين سنة: أميركا ليست نهاية التاريخ
ـ ميقاتي يؤلّف بإيعاز فرنسي و«قبّة باط» أميركية: حكومة الثقة (شبه) المستحيلة
ـ رئاسة الجامعة اللبنانية نحو التمديد؟
ـ نزيف الشعبية مستمرّ: إردوغان نحو تعديل النظام الانتخابي؟

صحيفة البناء

ـ ميقاتي يعلن حكومة «العزم والأمل»… وعون: أفضل الممكن… وبري: حيّ على خير العمل
ـ 24 وزيراً بتوازن دقيق لمعادلة الثلث المعطل ومنح الثقة… بتوقيت فرنسي عشية فيينا
ـ سفينة حزب الله أسقطت الفيتو الأميركي على ولادة الحكومة وحوّلته حماسة لاستعجالها

صحيفة الجمهورية

ـ الإمتحان الصّعب: وجع النّاس
ـ ميقاتي: شدّوا الأحزمة
ـ عون و»التوقيع الذهبي»؟
ـ «الغاز المصري» شكّل الحكومة قبل وصول التيّار!

صحيفة اللواء

ـ حكومة «التقاط الأنفاس»: توازنات في التأليف والتعطيل ممنوع!
ـ عون يتعهد بثقة كتلة باسيل.. وترحيب أممي وعربي.. وسعر الدولار يتهاوى
ـ الاحتلال يعتقل أسيرين من الستة الهاربين من سجن جلبوع في الناصرة

صحيفة الديار

ـ حكومة ميقاتي تُبصر النور وهذه تحدياتها الاقتصادية والسياسية
ـ رفع الدعم اللغم الأول للحكومة العتيدة… وميقاتي: لشد الأحزمة
ـ موقف المملكة العربية السعودية من حكومة ميقاتي سيُحدّد مسارها

صحيفة النهار

ـ وأخيراً الحكومة… وتسوية نهاية العهد
ـ الكاظمي في طهران غداً يناقش ملفات ثنائية وإقليمية
ـ روسيا تعارض قراراً غربياً يحمل إيران مسؤولية فشل مفاوضات فيينا
ـ رواية عن العثور على أدلة على عبور الأسرى منطقة بشمال ~إسرائيل~

أسرار الصحف

البناء

يقول مصدر متابع لمسار ولادة الحكومة إنّ الضمان الخارجي أمّن لرئيس الجمهورية ما يريد بانضمام وزيرين الى صفه وضمان أكثر من الثلث في حال بلوغ الفراغ الدستوري، مقابل حصول الرئيس المكلف على الثلثين حتى موعد الانتخابات النيابية وعلى ثقة نواب التيار الوطني الحر.

قال دبلوماسي عربي مخضرم انّ ولادة الحكومة في لبنان لا تقاس بميزان ربح وخسارة الأطراف المحلية، فهي إعلان نهاية الحرب الأميركية على لبنان بصفتها آخر الجروح التي فتحت في المنطقة، وإذا تلتها العودة للاتفاق النووي يكون إغلاق الجروح بالتتابع هو المسار الجديد.

اللواء

كسبت العلاقة المستجدة بين دولة أوروبية معنية ودولة إقليمية مؤثرة، الرهان على إحداث حلحلات في بعض مناطق التوتر.

لعب نائب متني دورا في إقناع فريقه بتوزير شخصية محسوبة، على جهة منافسة في الشارع المقابل.

خرجت عملية إخراج الحكومة عن آليات المبادرة الفرنسية، لكن الهدف تحقق بحصول الولادة.

الأنباء

تراجع الكوتا النسائية في الحكومة الجديدة بشكل كبير بعدما كانت قد حافظت الحكومات السابقة على تمثيل وازن للمرأة فيها.

صحيح ان بعض الوزراء الجدد تتناسب اختصاصاتهم العلمية مع الحقائب التي تسلموها الا ان عددا ليس بقليل لم يكن في المكان المناسب له.

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا