latina women power
KM
news

الاسمر: الاضراب المفتوح حتى انصافنا

نفذ مستخدمو وعمال مؤسسة مياه لبنان الجنوبي اعتصاما، بدعوة من نقابتهم، امام مدخل المؤسسة في صيدا، بمشاركة رئيس الاتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الاسمر وحضور رئيس النقابة عماد الضيقة، امين السر علي رمال واعضاء النقابة، رافعين لافتات بمطالبهم.

وأعلن المعتصمون “الاضراب المفتوح بعد فشل كل محاولات الجلوس والحوار مع ادارة مؤسستهم للمطالبة بإحقاق الحق والتجاوب مع مطالب العمال والمستخدمين من خلال تحسين رواتبهم وتعديل دفتر شروط اليد العاملة وعمال المحطات ووقف التوظيفات العشوائية”.

وألقى الدكتور الاسمر كلمة بالمناسبة، شدد فيها على “أحقية مطالب المعتصمين”، وقال: “في الايام العادية ممنوع المساس بالعامل او المستخدم، فكيف في هذه الايام الاستثنائية التي نعيشها التي يدفع فيها العامل ثمن كل المصائب التي اقترفها السياسيون في البلاد وكل السياسات المالية والاقتصادية الخاطئة التي يدفع ثمنها هؤلاء الناس”.

اضاف: “هؤلاء العمال يجب تكريمهم في هذه المرحلة، ويجب ان نبحث في طريقة لانصافهم، وذلك بأن يطبق عليهم مرسوم بدل النقل وتسوية وضع المياومين وغب الطلب، وان تراعي والنقليات الوقائع التي نعيشها. قيمة المسؤول بأن يكون مع عماله وناسه وأن يشعر بهم وبتعبهم”.

وتابع: “نقابة العاملين والمستخدمين وغب الطلب والمياومين في مؤسسة مياه لبنان الجنوبي هي جزء لا يتجزأ من الاتحاد العمالي العام، وما يصيب هؤلاء العمال يصيب الاتحاد العمالي العام في الصميم، واي تدبير يتخذ بحق اي شخص منهم كأنه يتخذ بحق بشارة الاسمر.

لذلك اؤكد التعاون المطلق، لاننا جميعا نتساوى في هذه الكوارث. لذلك ندعو المسؤولين والمدير العام للتعاون في كل المواضيع على ان تكون النقابة جزءا لا يتجزأ من كل موضوع. النقابة شريكة في كل شيء وشريكة في أخذ القرار. لذلك نشدد على الدعوة للتعاون مع النقابة القيمة على احوال هؤلاء العمال، والتعاون مع المدير العام للوصول الى الاهداف التي تريح هؤلاء العمال بالحد الادنى المطلوب، لانه لم يعد هناك حدود قصوى اليوم، يوجد حدود دنيا.

وهذه الناس يجب مراعاة اوضاعها وتعبها وهي تؤمن المياه بظروف صعبة”.

ثم ألقى رئيس النقابة بيانا باسم المعتصمين، اعلن فيه “الاضراب المفتوح لحين تحقيق مطالب العمال وانصافهم من خلال تحسين رواتبهم وتعديل دفتر شروط اليد العاملة وعمال المحطات ووقف التوظيف العشوائي الذي ادى الى انهيار مالية المؤسسة واستحداث الهيكليات الادارية البديلة وعدم احترام الانظمة والقوانين وعدم مراعاة التسلسل الاداري واعطاء الامتيازات للمحظيين”.

وقال: “ندعو الادارة الى احترام مبدأ التسلسل الاداري والهيكلية الادارية والى اعطاء مساعدات مادية وعينية الى جميع عمال غب الطلب دون الاستنسابية التي تحصل الان، وكأننا في شركة خاصة، وكذلك اعادة النظر في التصنيف الوظيفي لعمال غب الطلب دون كيدية او استنسابية وانصاف المستخدمين وترفيعهم ممن تتوفر فيهم شروط الترفيع حسب القوانين، واعادة جميع المستخدمين، الذين تم تغيير ملاكهم الوظيفي لاسباب مشبوهة، الى وظائفهم الاساسية وتأمين الحد الادنى من مقومات العمل والصمود للعاملين في المحطات المياه التي تعتبر الشريان الحيوي للمؤسسة بحيث يزداد الوضع ازدراء في جميع محطات التوزيع ويتعرض العاملون للاذلال فيها”.

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية

المزيد من الأخبار
اترك تعليقا