KM
news

الحريري مناشداً أهل “فنيدق وعكار العتيقة”

توجّه الرئيس سعد الحريري في بيانٍ له، إلى الأهل في فنيدق وعكار العتيقة”، بالتالي:

“من المحزن ان يكون ندائي اليكم في هذه الأيام العصيبة التي تحاصرنا بكل اشكال المعاناة والكوارث الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ، والتي كان آخرها المأساة التي حلت بعكار وشبابها جراء الحريق المشؤوم في بلدة تليل”.

وتابع، “فالقتال الدائر بين البلدتين يضاعف من حجم المعاناة والاحزان ويحمل اهلنا في فنيدق وعكار العتيقة وكل البلدات في عكار الحبيبة ، أعباء لا طاقة على تحملها في هذه الظروف الصعبة، خصوصاً عندما يصبح الانتقام او الثأر هو الحكم، وعندما يصبح هدر الارواح هو القانون الذي يحكم العلاقة بين الأشقاء والجيران”.

وأردف، “استحلفكم بالله تعالى أن تبادروا فوراً الى حقن الدماء، وان تستمعوا إلى أهل الحكمة والشورى في صفوفكم لدرء الفتنة التي تندلع في البيت الواحد”.

وقال الحريري في بيانه، “لا يصح لاي سبب من الاسباب ان تشرعوا ابوابكم لرياح الشر وتعرضوا سلامتكم للخطر وتقدموا الهدايا المجانية للمتربصين بكم وبوحدتكم وتضامن بلداتكم على أطلاق الاقتتال بين الأخوة، أعلم حجم الخلاف وخلفياته، وقد آن الأوان لكبحه ومعالجته، ولكن كيف السبيل الى ذلك عندما يتم اللجؤ الى القتال وتبادل الاتهامات وتحكيم لغة السلاح بين الأهل؟”.

وتابع، “هل الإقتتال هو الحل أم الحوار والجلوس للتفاهم على كلمة سواء هو الباب الوحيد لاصلاح ذات البين وقطع دابر الفتنة؟”.

وختم الرئيس الحريري بيانه، بالقول: “أناشد مرؤتكم التي اعرفها حق المعرفة، ان تعودوا الى اصالتكم لتكون هي الحكم وتتوقفوا عن استخدام السلاح سبيلاً للحوار بين الاخوة ، وانا على يقين بأن عكار كلها ستنتصر لوحدتكم وشهامتكم وعروبتكم، ونحن معها على هذا الدرب بإذن الله”.

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية

المزيد من الأخبار