KM
news

إعتداء وتكسير – “بنك بيروت” يصدر بيان

أصدرت الدائرة الاعلامية في بنك بيروت، بياناً جاء فيه:

“يأسف بنك بيروت وبعد عامين تقريبا من الازمة المستفحلة وعلى الرغم من تكشف كل الحقائق حول اسباب الازمة ومن يقف وراءها ومن لا يزال حتى هذه اللحظات يتحكّم بمصير اللبنانيين ويعرقل الحلول، لوجود بعض من يدّعون الحرص على ممتلاك الناس فيعتدون على المواطنين وارزاقهم والاملاك الخاصة.”

ووفق البيان ” تفاجأ بنك بيروت صباح اليوم الثلاثاء ببضعة اشخاص تهجّمت على المصرف تكسيرًا وتهويلًا وإعتداء وضربًا للموظفين علما ان بنك بيروت كان ولا يزال يقوم بخدمة زبائنه بافضل طريقة ممكنة. فهو وبالرغم من ازمة المحروقات، أصدر اليوم بيانًا أكّد على استمرار العمل في كل الفروع كما بادر بنك بيروت ليكون من اوائل المصارف التي قامت بتطبيق التعميم 158 وكل التعاميم على أكمل وجه”.

وأضاف, “بعد عامين من الأزمة، يأسف فعلا بنك بيروت من إستمرار البعض بالشغب والشعبوية والتعدى على بتحركات اصبحت مكشوفة ومعروفة. فالمصارف لا تعرقل تشكيل الحكومة ولم تعرقل الاصلاحات وهي تعمل في هذه الظروف الاستثنائية والصعبة مع 22325 موظف وتتكبد الخسائر كما كل اللبنانيين آملة ان يعود الانتظام الى العمل المصرفي”.

وتابع البيان، “ليس بالتكسير والترهيب والبلطجة تسترجع الحقوق التي هي عموما محفوظةولا بد من التوقف عند التوقيت المشبوه للتحرك ضد المصارف ولمصلحة من؟ ولا بد من الاشارة ان المعتدين المعرفون بالاسماء لا يمتلكون اي ودائع في البنك.”

وتمنى بنك بيروت في ختام بيانه، “من المعنيين والقوى الامنية توقيف مثيري الشغب والمحرضين حفاظا على لبنان”.

 الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية 

المزيد من الأخبار