KM
news

سعر التنكة قد يصل الى 300 ألف – هذا ما كشفه البراكس

ملحق

أكد عضو نقابة مستوردي المشتقات النفطية جورج البراكس أن “تشكيل الحكومة لن يؤدي إلى حل لأزمة المحروقات لأنها لا تملك الوقت لإيجاد الحل كما أنها لا تملك الأموال المخصصة لذلك”.

و رأى أن رفع الدعم سيؤدي إلى توفّر المحروقات ولن يكون هنالك أي انقطاع للمادة بسبب أن الشحّ الذي يحصل سببه تأخر مصرف لبنان في فتح الإعتمادات، أما في حالة رفع الدعم فإن الشركات ستدفع من الدولارات التي بحوزتها وستستطيع تلبية حاجات السوق.

لكنّه رأى أن قرار رفع الدعم “سيتسبب بنتائج كارثية مع إستمرار حالة الإنهيار، إذ إن المواطن لن يتمكّن من تحمّل المزيد من الإرتفاع في الأسعار سواء في المحروقات أو الغذاء أو الدواء”.

وأشار البراكس إلى أن أسعار المحروقات في السوق المحلي تتحرك حسب السعر العالمي لبرميل النفط وحسب سوق الدولار في السوق السوداء، مشيراً إلى أنه “في حال استمر سعر البرميل على 72 دولار ووصل سعر السوق إلى 25 ألف ليرة فإن سعر تنكة البنزين قد يصل إلى 300 ألف ليرة”.

واعتبر البراكس أن الإتفاق مع العراق سينعكس إيجابا على السوق لكنّ ذلك يحتاج إلى الوقت لأنه سيخفف طلب مؤسسة كهرباء لبنان على زيت الوقود من السوق، إضافة إلى تأمين مستلزمات العديد من المؤسسات كالأفران والمستشفيات والشركات والمولدات، إذ إن إضاءة النور في أي بيت تحتاج إلى تأمين المازوت بشكل مستمر

الآراء الواردة تعبر عن رأي صاحبها ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر مجموعة كن مواطن الإعلامية

المزيد من الأخبار